كيفية حل مشكلة نقص المياه

كيفية حل مشكلة نقص المياه

المياه هي أصل الحياة، وهي أحد العناصر التي لا غنى للإنسان عنها على الإطلاق؛ فحياة الكائنات الحيّة جميعها على سطح الأرض قائمة على المياه؛ سواء في تركيب الجسم، أوالشّرب، أو في الأمور الأخرى؛ كالطّبخ، والتّنظيف، والصّناعات، وبعض الاختراعات التي تعتمد على المياه أيضاً، لكن وبالرّغم من التّقدّم الذي يشهده العالم في العصر الحالي، إلّا أنّه ما زال يعاني من مشكلة نقص المياه، وخاصّةً المياه الصّالحة للشّرب، فبحسب التّوقعات، سيعيش نصف سكّان العالم في أماكن تعاني من الإجهاد المائيّ بحلول عام 2025، وحتّى في الوقت الحاضر، فإنّ مشكلة نقص المياه تحصد أرواح العديد من النّاس حول العالم، ولهذا فعلى الجميع اتّباع أساليب ترشيد استهلاك المياه من أجل حلّ هذه المشكلة. مظاهر قلة الماء نقص المياة المستخدمة للشرب لدى عدد كبير من سكان العالم. نقص المياه المستخدمة للصرف الصحي في العديد من دول العالم. قلة المياة الجوفيّة تؤثر سلباً على المنتجات الزراعيّة والغطاء النباتي. تلوث موارد المياه والمسطحات المائيّة المختلفة حول العالم ممّا يهدد حياة العديد من الحيوانات. الحروب والصراعات التي ظهرت في بعض بلدان العالم. ظهور الأمراض المنقولة عن طريق المياه الجارية ممّا أدى إلى زيادة نسبة الوفيات في العالم، حيث تعتبر هذه الأمراض السبب الأول لوفاة العديد من الأطفال دون سنّ الخامسة في العالم. أسباب نقص المياه توجد العديد من الأسباب وراء نقص المياه، والتي تختلف من منطقة إلى أخرى؛ فبعض هذه الأسباب تنتج عن الأفعال البشريّة، وبعضها تنتج عن أسباب طبيعيّة خارجة عن تدخّل الإنسان؛ كاختلاف مستوى الأمطار، وفيما يأتي بعض أهمّ أسباب نقص المياه حول العالم: تلوث المياه: وهي إحدى المشاكل الخطيرة التي تسبّب تدمير معظم مصادر المياه العذبة حول العالم، وذلك بسبب تلوثها بالنفط، أو المواد الكيميائيّة، سواء الناتجة من التصنع أم الاستهلاك البشريّ، أم نتيجة وجود تسريب في خطوط الصرف الصحيّ، أم عدم وجود هذه الخطوط من الأساس. الاستهلاك الزائد للمياه: يؤدي استهلاك الناس للمياه بكثرة، وخاصة الذين يعيشون في مناطق تنعم بوفرة المياه إلى عدم توافر المياه في مناطق أخرى من الدولة نفسها. الصراعات البشريّة: سواء أكانت هذه الصراعات على الأراضي، أم على مصادر المياه؛ فإنّها تؤدي إلى عدم قدرة الناس في المناطق المجاورة لهذه الأراضي من الوصول إلى مصادر المياه الموجودة فيها. الجفاف وقلّة مصادر المياه: فبعض المناطق حول العالم تعاني من عدم وجود مصادر قريبة للمياه، أو وجود أمطار كافية فيها، وتوجد هذه المشكلة بشكل خاص في المناطق الصحراوية أو المعرضة للتصحر. حلول لمشكلة نقص المياه يمكننا حلّ مشكلة نقص المياه حول العالم من خلال القضاء على مسبباتها كأي مشكلة أخرى؛ فكما توجد بعض المشكلات التي لا يمكن للإنسان السيطرة عليها كالجفاف، توجد العديد من المشكلات الأخرى من صنع البشر والتي يمكن للإنسان حلّها بسهولة، ونذكر أهمّ الحلول التي يجب على الناس اتّباعها: اتّباع أساليب وطرق الترشيد في استهلاك المياه. نشر الوعي بين الناس عن أهميّة المياه وما ينتج من اتّباع طرق توفيره. الحفاظ على مصادر المياه من التلوث، وإيجاد مصادر أخرى للمياه؛ كحفر المزيد من الآبار لجمع مياه الأمطار واستخدامها عند ظهور لمشكلة نقص المياه. تعاني شبه الجزيرة العربية منذ مئات السنين من شح وندرة مصادر المياه عليها خاصّةً المياه الصالحة لاستهلاك الإنسان، والمزروعات، والحيوانات، ولا زالت هذه المشكلة قائمة حتى اليوم، فعلى الرغم من التطوّر الذي شمل معظم المجالات في الدول المقامة على شبه الجزيرة العربية إلا أنّها لم تتمكّن من حل مشاكل ندرة المياه فيها، ويعود ذلك إلى الأسباب التالية: قلة الأمطار نتيجة المناخ الصحراوي يسود مناطق شبه الجزيرة العربية المناخ الصحراوي، حيث يمتاز هذا المناخ بارتفاع درجات الحرارة معظم فصول السنة، بالإضافة إلى قلة مياه الأمطار الساقطة على المناطق التي يسودها هذا المناخ وندرتها في العديد من الأحيان، مما يتسبّب في قلّة المياه الجوفية المتجمعة بسبب الأمطار وارتفاع معدلات التبخر من المسطحات المائية الموجودة في هذه المناطق، ممّا يجعلهما غير كافيين لتغطية الاحتياجات البشرية من مياه الشرب والري وغيرها من الاستخدامات الضرورية للماء. انعدام الأنهار تخلو شبه الجزيرة العربية من وجود الأنهار والينابيع الجارية خلال أراضيها، حيث تقتصر المياه الجارية فيها على السيول التي تتكون في منحدرات الجبال والهضاب نتيجة تجمع مياه الأمطار والأمطار المتساقطة عن الجبال نحوها، حيث تستغل بعض من هذه السيول في جمع مياه الأمطار المارة خلالها لاستخداماتها البشرية المختلفة، على الرغم من عدم كفايتها لتغطية الاستهلاك البشري نتيجة قلة تساقط الأمطار على معظم مناطق شبه الجزيرة العربية. الزيادة الكبيرة في التعداد السكاني تتسبب الزيادة السريعة في عدد السكان إلى الزيادة الفعلية في الإقبال على استهلاك المياه، بالإضافة إلى الاستهلاك الكبير والمستهتر من سكان مناطق شبه الجزيرة العربية للماء، حيث يبلغ الاستهلاك اليومي من الماء لكل مواطن في هذه المناطق ما بين 300 – 750 لتراً، بحيث تحتل بذلك المرتبة الأولى في قائمة الاستهلاك الأكبر للمياه حول العالم على الرغم من ندرة موارد المياه فيها وقلّة المخزون المستقبلي للمياه مع التهديد الكبير بالنفاذ. استنزاف مصادر المياه تعتمد مناطق شبه الجزيرة العربية على المياه الجوفية ومحطّات استصلاح المياه المالحة والعادمة لتوفير احتياجات سكانها من الماء، حيث أدّى السحب الكبير وغير المدروس للماء من الآبار الجوفية إلى استنزاف موارد هذه الآبار من المياه ونفاد العديد منها، بالإضافة إلى تلوث بعض الآبار الجوفية بمياه البحار والتي زادت من ملوحتها والمياه الملوّثة الموجودة في باطن الأرض. ترشيد استهلاك المياه في المنزل تأكّد من تركيب قطع توفير المياه على جميع صنابير المنزل. أغلق صنبور المياه عند عدم استخدامه، كما عند تنظيف الأسنان، أو الحلاقة، أو استخدام الصّابون، أو عند الاستحمام، بدلاً من تركه مفتوحاً وهدر كمياتٍ كبيرةٍ من المياه. حاول تقليل وقت الاستحمام قدر الإمكان، وابتعد عن ملء حوض الاستحمام بالماء أثناء الاستحمام. أصلح الأماكن التي تُعاني من تسريب المياه على الفور، وافحص جميع التّمديدات في المنزل بشكلٍ مستمرّ. جمّع الملابس المتّسخة قبل غسلها بدلاً من وضعها بشكلٍ متفرّقٍ في الغسّالة. تأكدّ من تجميع المياه المتدفّقة من الصّنبورعند انتظار المياه السّاخنة، واستخدامها من أجل التّنظيف، أو ريّ المزروعات. خزّن مياه الشّرب في الثّلاجة بدلاً من انتظار المياه الباردة في مبرّد المياه أو الصّنبور. ترشيد المياه خارج المنزل في حال زراعة النّباتات للزّينة، حاول اختيار النّباتات التي تعيش على كمياتٍ قليلةٍ من المياه بدلاً من النّباتات التي تحتاج للريّ بشكلٍ مستمرّ. استعمل طرق الرّي الأكثر توفيراً للمياه؛ كالرّي بالتّنقيط على سبيل المثال. في حال استعمال رشّاش المياه من أجل ريّ المزروعات تأكّد من أنّ المياه لا تخرج خارج النّباتات، وتجنّب تشغيل الرّشّاش في الأيام ذات الهواء العاصف. استعمل الدلو في تنظيف السيّارة، والحديقة، وريّ المزروعات بدلاً من خرطوم المياه. استعمل المكنسة من أجل تنظيف أوراق الأشجار والرّصيف بدلاً من استعمال المياه. في حال استعمال خرطوم المياه؛ استعمل الخراطيم التي يمكن إغلاقها من الفوّهة بدلاً من هدر المياه حتّى إغلاقها من الصّنبور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *