أهمية الماء لإستمرار الحياة

أهمية الماء لإستمرار الحياة

المياه تحمل المياه الصيغة الكيميائيّة H2O، أي أنّه يتكون من ذرتين من الهيدروجين، وذره واحدة من الأكسجين، وتمتلك رابطة تساهميّة لا يمكن تحليلها أو تركيبها، ويتبز بلونه الشفاف أي أنّه لا يحمل لون، ومن صفاته أنّه لا يمتلك رائحة، أو طعم، ويوجد في مناطق مختلفة من العالم مالمحيطات، والأنهار، والبحيرات، ويمكن الحصول عليه من المطر، كما أنّها تمتلك حالات مختلفة كالسائلة والصلبة كالجليد والثلوج في المناطق القطبيّة من الأرض، وتوجد بالحالة الغازيّة كندما تتبخر بفعل درجة الحرارة المرتفعة إلى السحب. تغطي المياه ما نسبته 71٪ من سطح الأرض، ووصل منسوب المياه في البحار على ما يقارب 96.5٪، والمحيطات، و 1.7٪ في المياه الجوفية، و 1.7٪ في الأنهار الجليدية والقمم الجليدية في القارة القطبية الجنوبية وغرينلاند، وهو جزء صغير من المسطحات المائية الكبيرة، و 0.001٪ في الهواء عندما عندما يتبخر. فوائد الماء في الحياة فوائد الماء في الجسم تعدّ وسيطاً لجميع الأحداث الحيوية الرئيسية في الجسم. تساهم في جميع الوظائف الرئيسية في الجسم مثل الدورة الدموية، والإفراز، والامتصاص، والتوصيل العصبي، والتنفس. تساعد على تشكّل الدم، والسائل الليمفاوي، والسائل الشوكي في الدماغ جنباً إلى جنب مع غيرها من المواد الأخرى. تسهّل عمليّة امتصاص الطعام من الأمعاء. تسهل عمليّة جمع بقايا الطعام من جميع الخلايا والأنسجة وإرسالها إلى الكلى والجلد والرئتين لإفراز. تساعد المياه في فقدان درجة الحرارة الزائدة في الجسم، من خلال عمليّة التعرق من خلال الجلد والتنفس. تلعب دور مهم في الحفاظ على ترطيب العينين والفم كي يقومان بواجباتهم الوظيفية بشكلٍ سليم، حيث إنّه لا يمكن الرؤية بوضوح في حالة كانت العينين جافتين، وكما أنّه يساعد على تلين حركة الفم ليسهل عمليّة مضغ الطعام وابتلاعه. فوائد المياه للنباتات النباتات هي المصدر الرئيسي للغذاء، والكساء، والدواء، وتكمن فائدة المياه للنباتات كالآتي: تحتاج النباتات إلى العديد من المواد الغذائيّة الخاصة بها كالنشا والتي هي أحد أشكال الكربوهيدرات، وتحصل عليها باستخدام ريّ النباتات بالماء، كما أنّه تساعدها على الحصول على ثاني أكسيد الكريون من الهواء في ظل وجود عامل آخر وهو ضوء الشمس. تساعد في فقدان حرارة النباتات بواسطة عملية النتح. تلعب دور كبير في نموّ النباتات، وتشكل البذور والثمار التي يتغذى عليها الإنسان، والحيوان. تساعد في نموّ نباتات جديدة وذلك عند سقوط بعض البذور على الأرض. استخدامات الماء في الحياة إن أثمن الموارد المفيدة في الحياة الماء خلقت للبشر و النباتات و الحيوانات ، فجميع الكائنات لا تستطيع العيش بدون الماء فنحن نستخدم الماء للشرب و الغسيل و التنظيف و زراعة المحاصيل الغذائية فضلا عن العديد من الإستخدامات الأخرى ، يستخدم بعض الناس المياه في بعض الصناعات لتوليد الكهرباء و تصنيع الأشياء و نقل الناس و البضائع . غالبا ما يستهلك الكثير من المياه في الأعمال المنزلية فمثلا للإستحمام يستخدم 30-40 غالون و للمرحاض 5 غالونات ماء لكل شخص و للغسالات ما يقارب 25 غالون و في المطبخ 20 غالون يوميا يستهلك لتحضير الطعام و غسل الأطباق و لغسل الأيدي و الحلاقة و تنظيف الأسنان حوالي 15 غالون ، تعد هذه النسب تقريبية في الإستهلاك اليومي لكل منزل . يستخدم الكثير منا المياه العذبة لسقي المروج و الأزهار و الحدائق النباتية و كذلك لغسل السيارات و لتعبئة أحواض السباحة ، كن حريصا على عدم تلويث الماء عند استخدامه حيث أن الماء الملوث يقتل الكائنات الحية و البرية ، نحن بحاجة إلى رعاية و عناية المياه و ليس الإعتداء عليها فنحن نستفيد منها أيضا في إطفاء الحرائق و تنظيف الشوارع و سقي الحدائق العامة و العشب و الأشجار و الشجيرات و الزهور ، و الأهم من ذلك تستخدم لملئ النوافير العامة و التي منها الموجودة في المدارس و المستشفيات و المطاعم و المكتبات و غيرها الكثير ، فعلينا أيضا أن نحاول المحافظة على الماء و الترشيد في إستهلاكه . إن محطات الطاقة الكهربائية هي أكثر مستهلك للمياه لتوليد الطاقة ، و الماء ضروري أيضا في الصناعة فيتم تسخينه و يستخدم البخار الناتج عنه في تشغيل الآلات و تستخدم في تبريد المعادن الساخنة في إنتاج المواد الصلبة ، وتستخدم في تبريد الهواء و في بعض المنتجات مثل الشامبو و مستحضرات التجميل و العقاقير الكيماوية و المنظفات و المشروبات . من استخدامات المياه المفضلة الترفيه مثلا ركوب الزوارق الشراعية و التجذيف و السباحة و غيرها و لكن من المهم أخذ الحيطة و الحذر عند السباحة في البحار أو الأنهار فعليك الإنتباه من وجود الأسماك المؤذية أو المفترسة فذلك يسبب خطرا على الحياة ، أو من الممكن أن تكون الأماكن التي تسبح أو تجذف فيها ملوثة و غير صالحة لذلك . ينتشر الترفيه المائي في كثير من دول العالم نظرا لارتفاع درجات الحرارة وساعد ذلك وجود عدد من دول العالم على حدود مائية مهمة مثل وقوع الخليج العربي على الخليج العربي ومن الدول التي تتميز بالترفيه المائي ، دبي ، أبو ظبي ، الدمام ، لبنان ، الأردن ، مصر . الماء يُعتبر الماء واحداً من أهمّ الأساسيّات التي لا يمكن للحياة أن تستمر دونها، فالماء هو عصب الحياة وشريانها، وضمان ديمومتها واستمرارها، ومن هنا فإنّنا لو نظرنا إلى البلدان الفقيرة بالمياه النظيفة نجد أنّها تعاني الويلات وارتفاعاً ملحوظاً في معدلات الوفاة، إذ إنّ الماء يساوي الحياة بلا أدنى شكل في ذلك، فقد قال تعالى في محكم كتابه العزيز: (وجعلنا من الماء كل شيء حيّ). تعاني بعض المناطق من نقص شديد في كمّيّات المياه، بينما تعاني مناطق أخرى من تلوّث مصادر المياه، كهطول المياه الحمضيّة، وتلوّث المياه الجوفيّة، وتلوّث مياه البحيرات، والأنهار الجارية، والبحار، والينابيع وما إلى ذلك من مصادر المياه، فتلوث المياه يعتبر واحداً من أبرز المشاكل البيئيّة وأخطرها التي تواجه الإنسان وتعمل على الحدّ من استفادته من هذه النعمة العظيمة، يأتي تلوّث المياه نتيجة لسوء تصرّفات البشر وسوء تعاملهم مع هذه النعمة العظيمة، فالناس على اختلاف أنواعهم يلوّثون المياه بطرق مختلفة ومتنوّعة منها إلقاء النفايات، ومخلّفات المصانع، والمواد الكيميائيّة، والموادّ المشعّة، والعديد من الموادّ الخطرة، وكلّ هذه الأمور عملت على تلويث المياه. فوائد المياه مقاوم للجفاف، فهو الذي يساعد على نموّ النباتات التي تعتبر الغذاء الرئيسيّ لكلّ من الحيوانات والإنسان، أيضاً فالحيوانات تحتاج إلى المياه حتّى تتّقي العطش الذي قد يقضي عليها إذا ما تفاقم وتضاعف تأثيره. تستعمل المياه في عمليّة توليد الطاقة الكهربائيّة، إلى جانب العديد من الطرق الأخرى كالطاقة الشمسيّة، وطاقة الرياح، والطاقة النوويّة، إذ تستعمل طاقة الشلالات الساقطة لتدوير التوربينات المختلفة التي يُسبب تحريكها توليد الطاقة الكهربائيّة. يستعمل الإنسان الماء في العديد من الأمور والمجالات المختلفة خلال حياته اليومية، إذ يعتبر الماء مُدخلاً أساسياً ورئيسيّاً للصناعة، كما يُستعمل في تبريد الآلات، بالإضافة إلى عمليّات الغسل، والاستحمام، والتنظيف، بالإضافة إلى أن الماء يدخل بشكل رئيسيّ في عمليّة الطبخ وتحضير الطعام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *