طرق تنظيف حوض السمك

طرق تنظيف حوض السمك

تشكل تربيّة الحيوانات هواية ممتعة لدى الكثير من الأشخاص، فهم يشعرون بأنّها أمرٌ مسلٍّ ليشغلوا بها وقت فراغهم، وأمثلة الحيوانات التي يمكن تربيتها من قبل الإنسان كثيرة ومتنوّعة، كالقطط والكلاب، إلا أنّ هنالك من يفضّل تربية الأسماك، بحيث يتمّ وضعها في أحواض أنيقة ومرتبة داخل المنزل لتضيف إليه ديكوراً جميلاً، إلا أنّ تربية الأسماك تحتاج إلى الكثير من العناية والاهتمام، وخاصّةً في ما يخصّ الحوض الموضوعة فيه، إذ يجب أن يبقى نظيفاً دائماً لتبقى الأسماك بصحّة جيدة، لكن تنظيف حوض السمك لا يتمّ بنفس الطريقة الاعتيادية التي ننظّف بها باقي الأشياء في المنزل، بل هي تتطلّب طريقة خاصة سنسلّط الضوء عليها في هذا المقال. نصائح قبل التنظيف لتسهيل عمليّة التنظيف من الممكن أن يتمّ ارتداء قفازات مطاطيّة. في حال الاضطرار إلى استخدام اليدين بشكل مباشر أثناء تنظيف الحوض، يجب عدم غسلهم بالصابون، وذلك لأنّ بقايا الصابون العالقة على اليدين تؤذي الأسماك. عدم استخدام مواد التنظيف الكيميائيّة والتي نستعملها في تنظيف المنزل، كالصابون وغيرها، لأنّ ذلك قد يلحق أضراراً بالأسماك. يُنصح بتغيير مياه الحوض بشكل أسبوعيّ، بنسبة تتراوح بين 25 % إلى 50%، وذلك للحفاظ على البكتيريا النافعة الموجودة في الحوض. القيام بتغيير فلاتر المياه شهريّاً. عدم نقل حوض الأسماك بشكل كامل، لأنّ ذلك سيؤذّي الأسماك. ينصح بتنظيف الحوض أسبوعيّاً. الأدوات التي نحتاجها: شبكة السمك. حوض مؤقت للأسماك. أداة تفريغ المياه وغيرها من محتويات الحوض أو ما يسمى بـِ (سيفون المياه). وعاء نظيف. دلو كبير لوضع المياه الغير نظيفة. ماء نظيف. أدوات التنظيف كالإسفنج، المناشف الورقية. كاشطة الطحالب. يجب على مربي السمك الاهتمام جيداً، وبشكل متواصل بتنظيف حوض السمك سواء من فضلاته أو من بقايا طعامه أو حتى من السمك الميت وذلك لحماية السمك من الأمراض، وكذلك لتجنّب عملية تغيير ماء الحوض الذي يحتاج لجهد ووقت كبيرين، ويعتمد تنظيف حوض السمك على عدد وجبات السمك، وعدد الوجبات يعتمد على نوعية السمك، فالسمك الصغير بحاجة لأكثر من وجبة في اليوم بينما السمك الكبير بحاجة لوجبة واحدة، طريقة تنظيف حوض السمك: تنظيف حوض السمك باستخدام الشفاط: الشفاط هو عبارة عن أنبوبة رفيعة تُدخل إلى ماء الحوض بطريقة معينة، وهي الضغط على طرف الأنبوب من أعلى بالإصبع إلى حين الوصول إلى الأوساخ داخل الحوض، وعند وصول الأنبوب إلى الأوساخ نزيل الضغط عن الأنبوب فيندفع الماء والأوساخ إلى داخل الأنبوب، ثمّ نقوم مرة أخرى بالضغط على طرف الأنبوب حتى نخرجة خارج الحوض، ثمّ نقوم بتفريغ الأنبوب من الماء المحمل بالأوساخ خارج الحوض. الخطوات: 1. أفصل الأجهزة الكهربائية يجب فصل جميع الأجهزة الكهربائية الموصولة بحوض السمك كجهاز الإشباع الهوائي، المصفاة، السّخّان وغيرها. 2. إزالة محتويات الحوض من ديكورات وغيرها لتسهيل عملية التنظيف وللحصول على حوض نظيف تماماً يجب تفريغ الحوض من الديكورات وأدوات الزينة وتنظيفها بفرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة. 3. إزالة السمك إزالة السمك إلى وعاء كبير مؤقت ريثما يتم تنظيف الحوض الأصلي بالسمك بشرط وضع مياه نظيفة داخل الوعاء المؤقت، ويتم نقل الأسماك عبر شبكة السمك الخاصة وبشكل لطيف، ويجب تغطية الوعاء المؤقت. 4. إزالة الطحالب إذا كانت الطحالب تنمو على سطح الحوض، فيجب إزالتها بمكشطة الطحالب. 5. تفريغ المياه بسيفون المياه الخاص يتم إزالة المياه القذرة، المواد اللزجة، إفراغ الحصى، المخلفات، بقايا الطعام، الرمال وغيره من الشوائب. فجميعها يحتوي على بكتيريا حيوية تحتاجها الأسماك للبقاء على قيد الحياة. 6. تنظيف زجاج الحوض من الداخل والخارج باستخدام قطعة قماش نظيفة أو منشفة ورقية يتم تنظيف زجاج الحوض وذلك بمساعدة المساحيق الخاصة في تنظيف زجاج الحوض. 7. إعادة ملء الحوض يتم تعبئة الحوض بمياه نظيفة وبحرارة معتدلة إلى أن يمتلئ بنسبة تصل إلى 90٪ من حجم الحوض، لأن الأسماك تعتمد على تبادل الأكسجين عبر سطح الماء من أجل التنفس. 8. خطوة أخيرة توصيل الأجهزة الكهربائية بدءاً بالسّخّان ومن ثم إرجاع الأسماك إلى الحوض. توصيات مهمة: يمكن ارتداء قفازات مطاطية لتسهيل العمل أثناء عملية التنظيف. يوصى بتنظيف حوض الأسماك مرة أسبوعياً. تغيير فلاتر المياه شهرياً. يوصى بتغيير المياه بشكل أسبوعي بنسبة ما بين 25٪ إلى 50٪ من المياه، وذلك للحفاظ على البكتيريا المفيدة ومنعاً لنمو الطحالب. تجنب ترك الأسماك في الوعاء المؤقت لأكثر من 30 دقيقة، حتى لا ينفذ من الأكسجين. إذا كان من الضرورة أن نستخدم أيدينا بشكل مباشر أثناء التنظيف فيجب تجنب غسل اليدين بالصابون قبل وضعها داخل الحوض فإن بقايا الصابون العالقة على اليد قد تؤذي الأسماك. تجنب محاولة نقل حوض الأسماك بشكل كامل فهذا سيؤذي الأسماك. تجنب استعمال أي نوع المواد الكيميائية التي نقوم عادة باستخدامها لتنظيف الزجاجي العادي، كالصابون أو مساحيق الغسيل العادية أو المنظفات الرذاذية، فجميعها يمكن أن يؤذي الأسماك ويؤدي إلى موتها طُرُق العناية بحوضْ سمك الزّينة اختِيار المكانْ المُناسِب أولاً لا بُدّ منْ اختِيار مكان مُناسِب لوضعْ الحَوض، ويكون في موضِع كامِل للرؤية وواضِح تماماً، ويجِبْ أنْ يكون المكان بعيد عنْ أشّعة الشّمس، لأنّ الشّمس تعمل على تسخين المياه مما يُؤدّي إلى موت الأسماك، ومن المُهِم وضع الحَوضْ على أرض مُستويّة لا تحتوي على أي مَيْل، ومنْ المُستحسَن أنْ يكون الحوضْ قريباً منْ مخرَج للتيار الكهربائي كي يتّم توصيل الأجهِزة التي تضّخ الهواء في الحوض. تغيير مياه الحَوضْ منْ التّعليمات المُهِمة والتي يجهلَها الكثير منْ النّاس، أنّه ليس منْ الصّحيح أنْ يتّم تغيير مِياه الحوض بكثرة، وهذا منْ الحالات التي تعمل على قتلِ السّمك بسبب الصّدمات المائية التي يتعرّض لها السّمك من تغيير الماء، لذلك يُفضّل استخدام فلاتِر لتنقيّة المياه بدلاً منْ تغييره، وعند تعبِئة الحوضْ بالماء للمرّة الأولى يجب التأكُد من نَظافتِه وخُلوّه من الأوساخ وبعد ذلك نعبِئ الحوضْ بالماء النّقِي، بكميّة تتناسَب مع حجم الحَوضْ. درجِة حرارة المِياه يجب معرفة أن الأسماك تعيش في درجِة حرارة تترّاوح بين22-27درجة مِئويّة، لذا يجب أنْ يتوفّر لدينا مِقياس لنقِيس به درجة حرارة الحَوْض، فإنْ كانت أقلْ من الدّرجة المعقولة فيجِب استخدَام سَخّاناً ليقوم برفِع درجة الحَرارة إلى الدّرجة المُناسِبة، وإذا كان العكس ودرجة الحَرارة أعلى من الدّرجَة الطّبيعيّة التي يعيش فيها السّمك، فيجِب أنْ نستخدِم جِهازاً مُبّرِداً لخفض درجِة حرارة المياه، كل هذا كي نُحافِظ على الأسماك حيّة، ونُهيِئ لها درجات الحَرارة المُناسِبة التي تحميها منْ البُرودة أو السُخونَة. الأكسِجين لكيْ تقوم بتوفير الأكسجِين للأسماك، يُمكنُك الاستعانة بأجهِزة مُخصّصَة لضّخْ الهواء بشكِل مُستمِر، وتتميّز هذه الأجهِزة بقوتِها وتحمُلّها لفترات طّويلة، ولإضافة لمسّة جَماليّة للحوض، هُناك أشكال إسفنجِيّة مُتعدِدة مُخصّصة لمضّخَات الهواء لعمَل فُقاعات أكسِجين في جعِل منظر الحوضْ جذّاباً. الإضَاءة يحتاج السّمك أيضاً إلى إضَاءة مُناسِبة، لذلك يُمكنُك الاستعانة بمصابِيح مُخصّصة لأحواض السّمك، وهي ذات أشكال مُتعدِدة وألوان كثيرة تجعل الحَوضْ جميلاً خاصّة في الليل، وهذا يُوفر رُؤية للأسماك في اللّيل، كي تستمتع بوقتِها. أنواع الأسماك نأتي إلى أهمْ خُطوة وهي شِراء الأسماك، ولكُثرة أنواعها وألوانِها وأحجامِها يجبْ أنْ نعرِف عنهُم معلومات كثيرة كيْ نُقرِر ما النوع المُناسِب لشرائِه، فليس منْ المنطِقِي أن نضَع أسماك عِدائيّة بطبعِها مع أسماك هادِئة، أو أسماك كبيرة مع أسماك صَغِيرة لأنّها ستقوم بافتراسِها، لذلك علينَا اختيار أنواع تُناسِب بعضها البعض ويُمكنُها التّعايُش مع بعضها. طعام السّمَك نأتي إلى طَعام السّمك، فهُناك أفكار خاطِئة عن الطّعام ألا وهي أنّ الأسماك تأكُل كثيراً لذا يُوضع لها طعام بكِميات كبيرة، وهذا الاعتقَاد خاطِئ، فالأسماك لا تأكُل كثيراً، لذا يكون كافِياً لو تمّ وضع الطّعام للأسماك مرّة واحِدة في اليوم وبكميّة قليلة، بحيثُ لا يكون هُناك فائِض لأنّ الطّعَام الفاضِي الذي يبقى في الماء منْ المُمكِن أنْ يتخمّر ويتحوّل إلى فِطريات في جِلْد السّمكة ويُسبِب لها الموت. تنظِيف الحَوضْ عند القِيام بتنظِيف الحَوضْ، بعد إفرَاغ السّمك والمِياه، منْ الخُطورة أنْ يتّم تنظيف الحَوض بمواد كيماوية لأنّها تبقى مُلتصِقة بالحوض، وهذا يُضِر بالأسماك ويقتُلها لذلك يجب أنْ يكون التّنظيف باستخدام مواد غير كِيماوية، ليقِلْ الخَطَر عن الأسماك، وأيضاً يجِب أنْ ننتبِه ونكون حَذِرين عند قيامِنا بتنظِيف الحوض كي لا تحدُث به أيْ شُروخ، ولا ننسى أنْ نقوم بتنظِيف كل الأدوات التي تمّ استخدَامِها داخل الحوض، منْ زِينة وإسفنجَات أكسجين والحَصَى المُلّون وغيرها. الإمساكْ بالسّمك الكثير يُخطِئ بالطّريقة التي يُمسِك بها السّمَك، فليس من الجِدّي أنْ يتّم مَسكْ السّمك باليد وذلك للحِفاظ على المادّة المُخاطِيّة التي يُحيط بها سمَك الزّينة نفسُه لِحماية جلده من الفطريات والبكتيريا، لذلك قاموا بصناعة شِبَاك خاصّة بأسماك الزّينة للإمسَاك بها دون لمسِها والإضرَار بها. شِراء السّمك عند شِرائك السّمك، في العادة يقوم البائِع بوضِع السّمك في كيس منْ البلاستِيك به ماء ويضَع السّمَك فيه ويُغلِقُه، عندما نرجِع للبيت ليس منْ الجَيد أنْ نضع السّمك مُباشرة في الحوضْ حتى لا يُصاب بصَدْمَة من تغيُر المياه، ودرجة حرارتُه، لذلك منْ المُفضّل أنْ يتّم وضع الكيس كما هو في الحوضْ لبِضع دقائق حتى يتعادّل درجة حرارة مياه الكِيس مع مياه الحوضْ ومن ثُم يتّم فتحْ الكِيس وإخراج السّمك وقتها لنْ يشعُر السّمَك بأيْ تغيِير. فِلتَر المِياه لا بُدّ أنْ نستخدم فِلتَر المياه، وهو من الأجزاء المُهِمة المُكمّلة لاقتِناء حوض سمك الزّينَة، حيثُ أنّ الفِلتَر يقوم بتنقيّة مياه الحوضْ وتجديدَها وتنظيفَها منْ الأوساخ، والحِفاظ على لونْ المِياه من التّعكُر بُسرعة، لأنّه إذا تعكّرت المياه ستُصبح رؤية الأسماك بصُعوبة ولنْ يكون منْظراً مُلائِماً، لذلك لا بُدّ منْ وجُود فِلْتر يُحافِظ على المياه ونَقاوتِها، ويجب تنظيف هذا الفِلْتَر أسبوعِياً لأنّه يكون قد مُلِيء بالأوساخ التي عَلقَت فيها منْ عَملية التّكرار لمياه الحَوضْ. في نهاية الأمر هناك الكثير من التّعليمات التي لا يسعُنِي ذِكرَها ولكنْ لا تنسى أنْ تسأل بائِع أسماك الزّينة أنْ يُعطيك المزيد منْ التّعليمات حول الطُرق السّليمة لتربية أسماك الزّينة، واجعل يومَك جَميلاً بإضافة حوضْ منْ الأسماك في منزِلك تراه منْ وقت لآخر، فتشعُر أنّ بالمنزل حياة طبيعيّة، هذا الشُعور جميل حتى أنّ هُناك أشخاص يملِكون أحواضْ ضخمة في منازِلهم ولديهم أنواع كثيرة منْ الأسماك، فهُم يستمتِعون بالمنظَر الجميل الذي يُضيفُه حوضْ سمك الزّينة، فتجدُهم يترُكون مُشاهدة التّلفاز ويتأمّلون حوض السّمك، لأنّه رُؤية الأسمَاك وهي تلعب وتمرَح شيء مُمتِع ولا يُمَل منه، لذلك إذا أردتَ أنْ تملِك حوضْ سمك فعليك الحِفاظ على الحوض وعلى السّمك أيضاً واتّباع التّعليمات الخاصّة بها، وأيضاً يُمكنُك قراءة الكُتُب الخاصّة بأسماك الزّينة والاستفادَة منها وزيادة ثقافتِك إنْ كنتَ ممنْ يستمتِعون بتربيّة أسماك الزّينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *